الجديدة : السرعة القصوى تدفع “البراق” للفوز بثقة طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير

الجديدة : السرعة القصوى تدفع “البراق” للفوز بثقة طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير

-متابعة-

إستطاع فريق “البراق”، المرشح لإنتخابات مكتب طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالجديدة، من الفوز بإنتخابات تجديد مكتب الطلبة للولاية القادمة، بعدما تمكن المكتب السابق برئاسة الطالب بوزيان عبدالمنعم من مأسسة العمل الموازي لأنشطة الطلبة داخل ذات المؤسسة الجامعية.

هذا و عرفت الإنتخابات الطلابية التي جرت أطوارها يوم الأربعاء الماضي، نسبة مشاركة وازنة فاقت 65% ليتأكد مدى أهمية العمل الموازي للنوادي الجامعية في تنشيط المسار الجامعي للطلبة.

و في تصريح للرئيس الجديد سيف الدين بنعلا (طالب بالسنة الرابعة)، أكد إعتزام فريق “البراق” الإنتقال إلى السرعة القصوى لتزيل برنامج العمل المنتخبين على أساسه، كما نوه ذات الرئيس المنتخب بالأجواء الإيجابية التي طبعت كافة مراحل تجديد مكتب الطلبة.

مشيرا في ذات الصدد على أن الحصيلة الإيجابية المتراكمة التي إستطاع مختلف مكاتب الطلبة السابقين، تجعل من التحدي صعب لرفع المستوى و تحقيق الريادة، و جوابا على سؤال سبب إختيار إسم “البراق” أجاب سيف الدين أنه نابع عن تشاور عميق مستوحى من أيام الإغريق، و هو يسير في نطاق التوجهات الكبرى التي يعرفها المغرب بعد تسمية القطار فائق السرعة بذات التسمية، بالإظافة لتألق خريجي المدارس الوطنية للتجارة و التسيير حيث أبانوا عن كفاءات عالية في تدبير مجموعة من المؤسسات الكبرى سواء بالقطاع العام أو الخاص.

الجدير بالذكر أن فريق “البراق” حصد 410 صوت في مقابل “DAT” حقق 223 صوت، و يرتقب أن ينظم حفل تسليم السلط بين الرئيس الجديد و السابق خلال الأيام المقبلة القليلة.

كما أن مجموعة من الأصوات طالبت الإحتفاء و تكريم الرئيس الأسبق عبد المنعم بوزيان لما إستطاع تحقيقه من إنجازات هامة، أبرزها تحصين مكتب الطلبة قانونيا و تأسيسه وفق ظهير الحريات العامة ناهيك عن الحكامة في التدبير المالي بإعتماد حساب بنكي، بعدما كانت إنخراطات الطلبة و حجم الدعم المالي لكبريات التظاهرات يثير الجدل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *