فيديو : البوليساريو تواصل انتهاك حقوق الإنسان بمخيمات رابوني بتندوف

فيديو : البوليساريو تواصل انتهاك حقوق الإنسان بمخيمات رابوني بتندوف

|متابعة|

تستمر المواجهات العنيفة التي تقودها قيادة البوليساريو ضد المحتجين في مخيمات الرابنوي ضد حظر حرية التنقل خارج وداخل مخيمات تندوف، الذي بدأت قيادة البوليساريو في تطبيقه من بداية شهر أبريل المنصرم.

وانطقلت المظاهرات بداية شهر أبريل للمطالبة بمنح ساكنة مخيمات تندوف حرية التنقل، في أعقاب الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها جبهة البوليساريو، والتي تقضي بالسماح لعدد محدود من السيارات بمغادرة المخيمات، وتمنع التنقل داخل مخيمات تندوف دون ترخيص.

ووفق الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، فإن جبهة البوليساريو قامت بتدخل عنيف ضد المحتجزين، إذ قامت بدهس المحتجين بسيارات الأمن، ما أسفر عن إصابة العديد من المتحتجين بجروح خطيرة.

سفير المغرب الدائم بالأمم المتحدة عمر هلال، قال يوم الثلاثاء في ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء، إن “ما يحدث في مخيمات تندوف يثبت حالة اليأس االتي يعيشها ساكنة المخيمات.”

وأضاف رئيس البعثة المغربية المعتمدة بالأمم المتحدة أن ساكنة تندوف ” يرفضون انتهاك حقوقهم الأساسية التي ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمتمثلة في حرية التنقل وحرية التعبير.”

“الصور والفيديوهات التي تم التقاطها داخل المخيمات تبين أن قيادة البوليساريو تستخدم الدبابات والأسلحة الثقيلة ضد المحتجين من أجل السيطرة على الموضوع”، يقول عمر هلال مضيفا: “لكن أعتقد بأن هذه المظاهرات تؤشر على أن رياح التغيير آتية داخل إلى مخيمات تندوف وقد تعصف في وجه قيادة البوليساريو”.

وأقدمت جبهة البوليساريو على الدفع بتعزيزات أمنية مكونة من ازيد من أربعين مركبة عسكرية، وكذا أربع ناقلات من الحجم الكبير تابعة للدرك للطريق المؤدية للرابوني، حيث تحتشد العشرات من الشاحنات واربابها إحتجاجا على القيود المفروضة على تنقلاتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *