الجرف الأصفر : شركة مناولة موضوع شكايات لدى وكيل الملك و مطالب بإنصاف ذوي الحقوق قبل هروب المسير خارج أرض الوطن

الجرف الأصفر : شركة مناولة موضوع شكايات لدى وكيل الملك و مطالب بإنصاف ذوي الحقوق قبل هروب المسير خارج أرض الوطن

|حمزة رويجع|

لا حديث يروج في الاونة الاخرة بين أصحاب المقاولات الصغرى و المتوسطة العاملة بالمنطقة الصناعية الجرف الأصفر، إلا حول قضية خيانة الأمانة و تبديد محجوز التي تعرض لها احد المقاولين الشباب من قبل شريك سابق له، و رغم الانصاف القضائي بحكم نهائي لقوة الشيء المقضي به، لم يأبى المدعوا هشام ب مسير شركة STAJBAK MAROC الامتثال للقانون و شاء أن يضل مختفيا عن الأنظار لكي لا يبلغ بالحكم القضائي الصادر ضده عن المحكمة التجارية بالدارالبيضاء.

هذا و حسب شكاية تتوفر الجريدة على نسخة منها، فقد إلتمس أحد المقاولين الشباب طلب إغلاق الحدود و اصدار مذكرة بحث وطنية في حق الممثل القانوني لشركة هشام ب، قصد الاستماع اليه في محضر قانوني لشكاية موضوعة ضده قبل ان يطالها التقادم، هذا ويروج بقوة إعتزام المشتكى به هشام البقالي مغادرة التراب الوطني، و اللودود بالفرار دون تنفيذ الحكم القضائي.

و أفادت مصادر متطابقة على أن ذات المشتكى به هشام ب، يعرف صراعات متعددة داخل ورش بالمكتب الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر، حيث في صراع دائم مع المستخدمين جراء مطالبتهم بحقوقهم الإجتماعية و مستحقاتهم المالية، إلا ان الفضيحة الكبرى و هو الصراع الخفي بينه و بين شركة أجنبية دولية تسبب لها في خسائر مالية كبرى و سنعود بالتفاصيل لهذا الملف.

كما يواجه المشتكي المقاول الشاب ضائقة مالية خانقة، تسبب له بها المشتكى به هشام ب، حيث قرر اللجوء الى القضاء و اتباع المساطر القانونية المعمول به، و هو ما أنصفه في الأخير، بحكم قضائي بإسم جلالة الملك و طبقا للقانون، لم يجد مساره بعد نحو التنفيذ.

لنا عودة للموضوع..