إحتفاءا بذكرى ميلاد الأميرة لالة خديجة .. الجديدة تحتضن الملتقى الوطني للتلامذة التشكيليين في دورته الثانية

إحتفاءا بذكرى ميلاد الأميرة لالة خديجة .. الجديدة تحتضن الملتقى الوطني للتلامذة التشكيليين في دورته الثانية

إحتفاءا بذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة خديجة، و تحت شعار “بالفن نرتقي لمواطنة دامجة” تحتضن مدينة الجديدة الدورة الثانية للملتقى الوطني للتلامذة التشكيليين، المنظم من قبل جمعية مازار MAZ’ART، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 فبراير و 10 مارس 2020، بقاعة الفنانة التشكيلية الشعيبية طلال بالحي البرتغالي بالجديدة.

حيث ستعرف هذه الدورة الثانية، حسب المنظمين مشاركة 30 مؤسسة تعليمية تمثل 17 مدينة من مختلف ربوع المملكة، مع عرض ما يقارب 150 عملا فنيا تشكيليا، ناهيك عن تنظيم ورشات و لقاءات تعنى بمجال الفن التشكيلي و تطويره.

هذا و يعتبر تنظيم مثل هذه التظاهرات الثقافية الفنية ذو أهمية بالغة و راهنية في حياة الاطفال والشباب عامة، و بشكل خاص خلال المسار الدراسي للتلاميذ، حيث يسهم في إذكاء و تطوير روح الابداع و الابتكار و تنمية الحس الجمالي لدى الإنسان منذ طفولته، ناهيك عن الارتقاء بالمنظمومة التربوية ببلادنا قصد انتاج جيل من الكفاءات البشرية المبدعة.

تجدر الإشارة إلى ان الافتتاح الرسمي لأشغال الملتقى الوطني للتلامذة التشكيليين في دورته الثانية، سينظم يومه السبت 29 فبراير 2020 بقاعة الشعيبية طلال بحضور شخصيات وازنة.