كورونا Covid19 يدفع خريجي كلية العلوم بجامعة شعيب الدكالي لصناعة أقنعة واقية بجودة عالية و يمنحون الدفعة الأولى لأطر طبية

كورونا Covid19 يدفع خريجي كلية العلوم بجامعة شعيب الدكالي لصناعة أقنعة واقية بجودة عالية و يمنحون الدفعة الأولى لأطر طبية

|حمزة رويجع|

في ضل جائحة أزمة كورونا، تفقت عبقرية المغاربة في الابتكار و المساهمة في الحد من انتشار الفيروس، حيث ظهرت الكفاءات المغربية في المبادرة و التحلي بروح المواطنة، هذا و كان الاخوين سعيد رداد و خديجة رداد قد استطاعا انتاج قناع واقعي بواسطة آلة ثلاثية الأبعاد.

و سبق للأخوين رداد أن تخرجا من كلية العلوم بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة، كما سبق ان استفادة خديجة رداد من احتضان و مواكبة لمشروعها المقاولاتي من طرف حاضنة المشاريع للجامعة، مكنتها من الحصول على تمويل مالي باقتناء اجهزة متطورة ثلاثية الأبعاد.

ليتأكد من جديد، الدور الطلائعي لجامعة شعيب الدكالي و خاصة كلية العلوم بالجديدة، من خلال المبادرات الهامة بتشجيع روح المقاولة في صفوف الطلبة و الخريجين على حد سواء، هذا و نوهت خديجة رداد في تصريح للجريدة انه بفضل تظافر الجهوذ استطاعت تطوير مشروعها رفقة اخيها، و ان التكوين و المواكبة التي حضيت بها من طرف أستاذة كلية العلوم، و خاصة حاضنة المشاريع، كان لها وقع كبير على حياتها المقاولاتية، حيث مكنتها من الظفر بتمويل مؤسسة محمد الخامس للمقاولات الصغرى.

فيما عبر سعيد رداد عن أمله بالزيادة في الانتاج قصد الاستجابة للطلبات المتزايدة على المنتوج، كما اوضح صعوبة الحصول على المواد الأولية في الوقت الراهن، كما شدد على انه و اخته لا يسعيان للربح المادي و استغلال الوضع، بقدر المساهمة بروح وطنية عالية في مواجهة الوباء إسوة بباقي الفاعلين المؤسساتيين.

جدير بالذكر على ان الدفعة الأولى من انتاج الاخوين رداد، تم منحها للأطر الطبية المرابطة في الصف الأول دفاعا عن صحة المواطنين.

روبورطاج عن موقع هسبريس :