حبيب سعود : الدراسة عن بعد بجامعة شعيب الدكالي كشفت عن كفاءة الأساتذة الجامعيين و تجند رئاسة الجامعة في زمن الأزمات

حبيب سعود : الدراسة عن بعد بجامعة شعيب الدكالي كشفت عن كفاءة الأساتذة الجامعيين و تجند رئاسة الجامعة في زمن الأزمات

عرفت جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، منذ اعلان الوزارة الوصية عن إعتماد التدريس عن بعد عوض الدروس الحضورية، مجهوذات حثيثة اعطت أكلها في ضل جائحة كورونا، خلفت مؤخرا مبادرة الطلبة الجامعيين بمختلف المؤسسات الجامعية بجامعة شعيب الدكالي، لنشر فيديوهات شكر وتنويه بالمجهوذات المبذولة من قبل الاساتذة الجامعيين.

و صلة بالموضوع، ربطت مجلة الجديدة الاتصال بالسيد حبيب سعود عضو مجلس تدبير الجامعة و مجلسها بصفته ممثلا للطلبة، حيث صرح، ان هنالك اجماع في صفوف الطلبة الجامعيين بمختلف الأسلاك و التخصصات الجامعية، عن التقدم الحاصل في تجربة الدراسة عن بعد، وأضاف سعود ان رئيس الجامعة الدكتور يحيى بوغالب بصم على تدبير حكيم للمرحلة الحرجة، عبر توفير الوسائل اللوجستيكية لانجاح التجربة التي ضلت مطلبا تاريخيا منذ زمان، جراء الإكتضاظ، حيث يفوق عدد طلبة عشرين ألف طالب.

هذا و نوه ذات الطالب الباحث في العلوم السياسية بسلك الماستر، أن من الامور الإيجابية المسجلة، هو الاثر الاجتماعي على الطلبة منحدرين من الاسر الهشة، حيث عرفت مصاريفهم توفيرا ملموسا، جراء واجبات الكراء و التنقل للكليات.

و زاد حبيب سعود بأن الجامعة تعرف كفاءات علمية ممثلة في الأساتذة الباحثين، و عن طاقم من الموارد البشرية القوية بمجال الاتصالات و التكنولوجيات الحديثة. فيما تسائل ذات المصدر ان الرهان الأكبر الذي يضل هو كيفية تدبير فترة الإمتحانات لاسيما للسنوات الأخيرة بالإجازة و الماستر.