الحديث أمام الجمهور .. مسابقة تجمع بين طلبة جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات و جامعة شعيب الدكالي

الحديث أمام الجمهور .. مسابقة تجمع بين طلبة جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات و جامعة شعيب الدكالي

في سابقة من نوعها، نظم عشية يوم السبت 20 يونيو 2020 عبر المنصة الرقمية Microsoft Teams، مسابقة “الحديث أمام الجمهور” من تنظيم جمعية Act4community و جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات بإبن جرير و جامعة شعيب الدكالي بالجديدة.

هذا و افتتح أشغال المسابقة الاولى من نوعها بين الجامعتين، الدكتور محمد صحابي نائب رئيس جامعة شعيب الدكالي المكلف بالبحث العلمي و التعاون، عبر عن سعادته بحضوره لفعاليات نهائيات مسابقة التحدث امام الجمهور، و أظاف الصحابي ان التظاهرة تأتي عشية توقيع اتفاقية شراكة ما بين الوزارة الوصية و المكتب الشريف للفوسفاط، مشددا على أن هذا الاطار الجديد الموقع من طرف كبار المسؤولين يأتي في سياق تعزيز العلاقات الثنائية في دعم البحث العلمي و التعلم عن بعد.

و زاد الدكتور محمد صحابي، بالافتخار بالتنزيل العملي للشراكة الثنائية في تقوية قدرات الطلبة، كما أكد على ان الدكتور يحيى بوغالب رئيس جامعة شعيب الدكالي بدوره فخور بهذه المبادرة متمنيا ان تتقوى و تشمل العديد من الطلبة بالمستقبل، و ختم الدكتور محمد صحابي بتقديم شكره للمنظمين متمنيا التوفيق لجميع المتنافسين الطلبة في المسابقة.

و صرحت الأستاذة الباحثة لينا لبريتو من جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات، ان مشاريع اخرى ستجد طريقها في اطار الشراكة و التعاون و قدمت تهانيها للطلبة المتفوقين للمرحلة النهائية مع كامل المتنيات للنجاح، كما تقدمت بالشكر للمنظمين، مشددة على ان التحدث امام الجمهور له اهمية بالغة لتقوية قدرات الطلبة خلال مسارهم الدراسي و المهني.

من جهته أبرز الأستاذ رشيد اخماسي بجامعة محمد السادس المتعددة التخصصات، أن هذه فرصة هامة لتعزيز قدرات الطلبة في المهارات الحياتية و التنمية الذاتية، حيث ستبرمج العديد من المبادرات القادمة لفائدة التعاون المشترك بين جامعة شعيب الدكالي و جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات بإبن جرير و المكتب الشريف للفوسفاط.

تجدر الإشارة على أن مسابقة التحدث امام الجمهور حسب المهندسة مريم بنخداج متطوعة ببرنامج Act4community بالجرف الاصفر، مرت بمراحل متعددة، حيث تم انتقاء اولي بعد ارسال المشاركين فيديوهات لمدة اربع-خمس دقائق، انتقي منها 8 مشاركين من الطلبة الجامعيين، تنافسوا امام لجنة تحكيم متكونة من أساتذة جامعيين للظفر بالرتبة الأولى و الثانية، بينما سيجرى تصويت الكتروني للجمهور فر اختيار الرتبة الثالثة، كما ان الموضوع الذي تم اختياره هو سؤال ما بعد جائحة كورونا و إبراز الدروس و العبر للتداعيات الاقتصادية، الإجتماعية، الثقافية و البيئية.

هذا و كان الفوز بالرتبة الأولى من نصيب لحفظي هيام طالبة باحثة بكلية العلوم بجامعة شعيب الدكالي، و الرتبة الثانية للطالبة الباحثة ياسمين غرموريا من جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات، فيما سيضل التصويت الالكتروني مفتوحا خلال الايام المقبلة لإختيار صاحب او صاحبة الرتبة الثالثة، حيث سيحصلون على جوائز جد قيمة.

الجدير بالذكر أن أساتذة التعليم العالي أمينة بقاص، و المكلفة بمهمة لدى رئيس جامعة شعيب الدكالي هياكل التشغيل، المقاولاتية و الحاضنة، لعبت دورا كبيرا في تعزيز العلاقات الثنائية، و تشجيع تنظيم هذه التظاهرة الثقافية الاولى من نوعها، خدمة للارتقاء بمستوى قدرات الطلبة الجامعيين و تعزيزا للانفتاح على تجارب جديدة، حيث شددت في تصريح لها على ضرورة تظافر الجهود و تشجيع المبادرات خدمة للصالح العام، والعمل بشكل جماعي خدمة للطالب و المجتمع بدرجة أولى.