الفاعل المدني عبدالله النيوة يضع شكاية اثر تعرضه للتشهير و السب و القدف عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك

الفاعل المدني عبدالله النيوة يضع شكاية اثر تعرضه للتشهير و السب و القدف عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك

وجه الفاعل المدني عبدالله النيوة شكاية الى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، و ذلك اثر تعرضه لحملة مغرضة للتيل منه، حيث بلغ إلى علمه عبر الأصدقاء وبعض الأفراد الذين تم التشهير بهم أن حسابات افتراضية عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، بإسم “الضلماء سيدي علي و صفحة بإسم الحق المفقود سيذ علي ” كما يتم تغيير إسم هذه الصفحات في كل مرة تضع صور شخصية لي على حائط صفحتها و تعرضني للتشهير و السب و القدف و مجموعة من الإتهامات مما جعلني أتلقى عدة تهديدات بالقتل و الإختطاف من الأشخاص الذين تعرضوا بدورهم كذلك للتشهير بهذه الحسابات و ينسبون لي هذه الصفحات الفيسبوكية المقنعة و المجهولة التي لا تربطني بها أية علاقة لا من قريب أو بعيد.

و اضاف عبدالله، ان هذه الحسابات الفيسبوكية و الجهات التي تقف وراء هذه الحملة شرسة و مسعورة تكن له العداء بصفته كمندوب إقليمي للمرصد الوطني لتتبع السياسات الجهوية عن إقليم الجديدة، و على خلفية أنشطته الحقوقية و الجمعوية بجماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور ،حيث أن ما يتم نشره مضمونه عار من الصحة و تجاوز كل القيم والآداب الأخلاقية كما يستغلون عدة صفحات فيسبوكية بأسماء مستعارة و ينشرون أخبار زائفة عن الأشخاص و المؤسسات و يروجون عبر بعض الأشخاص أنني صاحب هذه الصفحات.

هذا و التمس من النيابة العامة التحقيق في ملابسات الموضوع وإعطاء الأوامر إلى الجهات المعنية من اجل فتح تحقيق في الواقعة بما فيها إحالة الملف على الشرطة العلمية و الإلكترونية لمعاينة المنشورات والتعاليق الموجود بهذه الحسابات الفيسبوكية.