الإتحاد العام للمقاولات بالمغرب يطلق حملة تحسيسية واسعة ضد وباء فيروس كورونا بإقليم الجديدة

الإتحاد العام للمقاولات بالمغرب يطلق حملة تحسيسية واسعة ضد وباء فيروس كورونا بإقليم الجديدة

في إطار الانخراط الجماعي لكافة الفاعلين المؤسساتيين بإقليم بالجديدة، بادر الإتحاد العام للمقاولات بالمغرب لإطلاق حملة تحسيسية واسعة في مواجهة وباء فيروس كورونا.

و في تصريح لأنور الراضي الرئيس الجهوي لCGEM بالجديدة، قال على اننا اليوم مدعوون جميعا للإنخراط، حيث تم توفير 15 حافلة و تجهيزها بمواد سمعية من أجل تكثيف التوعية، عبر اتخاد التدابير الاحترازية من خلال التباعد الاجتماعي و ارتداء الكمامات، و المسارعة بالتلقيح للفئات المعنية ما فوق 30 سنة.

و قال رشيد القاسمي نائب الرئيس الجهوي، أننا كفاعلين اقتصاديين مدعوون لتعزيز مناخ الأعمال، و الحفاظ على الصحة الجماعية حيث أنها مسؤوليتنا جميعا، من أجل تجنب الاقفال الكلي وآثاره الاجتماعية و الاقتصادية المدمرة على نشاط المقاولة و عمالها.

هذا و بلغ يوم اول امس، تسجيل أزيد من 80 حالة إصابة بفيروس كورونا على مستوى إقليم الجديدة، و وفاة إمرأة لم يتجاوز سنها 35 سنة منحدرة من زاوية سيدي اسماعيل، مما يتحتم مزيد من الحيطة و الحذر، حيث أن الفيروس المتحور، لا يميز ما بين كبير او صغير، أو الوضعية الصحية للمصاب بالداء، سواء معافى او يعاني من أمراض مزمنة.

تجدر الإشارة على أنه تم تحقيق نسبة 60 بالمئة من الفئة التي يتوجب عليها تلقي التلقيح ضد الوباء، حيث بلغ العدد 240 ألف، بينما لازلت 140 ألف لم تلتحق بعد ب41 مركز صحي مخصص للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى إقليم الجديدة.